العقبة

هي مدينة أردنية ساحلية  تقع في الطرف الشمالي الشرقي من البحر الأحمر، على بعد حوالى 330 كم من العاصمة عمان (4 ساعات بالسيارة، و 45 دقيقة بالطائرة) وهي أكبر مدينة على خليج العقبة وهي المدينة الساحلية الوحيدة في الأردن. وتعتبر العقبة واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي في الأردن وتشتهر بمياهها الحارة والحياة البحرية الغنية. وهي معروفة بمنتجعاتها على البحر وايضا برياضة الغوص و تعتبر كوطن للمشاريع العملاقة في الأردن. وتعتبر مركزا للأنشطة الصناعية والتجارية الهامة، نظرا للموقع الاستراتيجي للمدينة بأعتبارها الميناء الوحيد في البلاد.

 

و تشتهر العقبة بمنتجعاتها السياحية والفنادق الفاخرة والخدمة العالية خاصه لأولئك الذين يبجثون عن الرياضات المائية مثل ركوب الأمواج والغوص، والمرح على الشاطىء.ويوجد بالعقبة العديد من المقاهي والمطاعم المحلية والعالمية التي تقدم الوجبات وخاصه مطاعم الاسماك. وهنالك معالم سياحية بالمدينة مثل السارية والمتحف الخاص بالأحياء المائية والقلعه واخيرا الحمام التركي الشعبي الذي بني في عام 306 الذي يأتونه  الزوار للاسترخاء بعد يوم حار.

العقبة والبحر الأحمر

ويسمى البحر الأحمر بسبب ألوان الشعاب المرجانية الجميلة  في أعماقه. وأيضا بسبب وجود الأعشاب والطحالب البحرية الملونة التي تطفو على سطحه والتي بدورها  تعكس اللون الأحمر على البحر، وايضا بسبب وجود الجبال  ذات اللون الأحمر الداكن على شواطئها.

 

العقبة دافئة ومشمسة وهي مناسبه للاسترخاء، وايضا للرياضات المائية خلال فصل الشتاء ويوجد فيها الكثير من أشجار النخيل، ويعتبر هوائها رائعا (نسيم الشمال )، وتحيط بها الجبال من كل النواحي التي تتغير ألونها مع التغييربالساعة. وهي مناسبه للغطس والتزلج على الماء وركوب الأمواج، وكذلك الإبحار وصيد الأسماك ومجموعة متنوعة من الرياضات المائية الأخرى، بما في ذلك فعاليات الغوص التي هي واحده من الفعاليات الشعبية التي بالأمكان المشاركه فيها.

 

ومن أسرار هذه المياه التي تجعل العقبة فريدة من نوعها هو عالم البحر المبهر لما يضمه من شعاب مرجانية الأكثر إثارة التي يمكن العثور عليها في أي مكان في العالم. في كثير من الأحيان لأكثر من مئات من الأمتار، ويتكون مع العديد من الشعاب المرجانية الملونة عدد لا يحصى من الأسماك الملونة.

 

تحظى العقبة باهتمام خاص لمواقعها الأثرية القديمة العائده للقرون الوسطى وهي المدينة الإسلامية المبكرة دعا أيلا، وتعتبرقلعة العقبة التي بناها السلطان المملوكي قنسوه شرم الغوري في بداية القرن السادس عشر، التي كانت في الأصل قلعة صليبية، ومتحف  وقد شهد إقامة الشريف حسين بن علي، الجد الأكبر لجلالة الملك عبد الله الثاني، الذي يتضمن المتحف حاليا مجموعة من القطع الأثرية التي تم جمعها من المنطقة، بما في ذلك أجزاء من البريق المعدني من السامرة، الخزف الصيني، المكتشفات الأثرية الأموية الإسلامية، والأواني الفخارية والقطع النقدية.

 

خليج العقبة هو منطقة الغوص  المعروفه عالميا وملاذ طبيعي للغطس والغوص والاستكشاف العلمي. ويقدم للغواصين فرصة رائعة لتجربة الشعاب المرجانية  النادرة ولقاء الحيوانات البحرية مثل السلاحف الودية والدلافين. متوسط درجة حرارة المياه في منطقة الخليج من 23 درجة مئوية مما يجعل نشاط المياه السياحية على مدار السنة.

 

ويشمل النظام البيئي البحري الفريد في البحر الأحمر حوالي 110 نوعا من الشعاب المرجانية اللينة، و 120 نوعا من الشعاب المرجانية الصلبة وأنواع لا حصر لها من الأسماك ذات الألوان الزاهية وغيرها من اللافقاريات، والبعض منها  فريد من نوعه في المنطقة. بالأضافه الى عمق الخليج وعزلته عن التيارات البحرية، الذي يقلل من الاضطراب ويحسن الرؤية، ويجعلها واحدة من أجمل مواقع الغوص في العالم.

 

مناخ العقبة يجعل منها مكان منعش على مدار السنة للغوص. متوسط درجة حرارة الماء 22.5 درجة مئوية (72.5 فهرنهايت) في فصل الشتاء .و في فصل الصيف تبلغ 26 درجة مئوية (78.8 فهرنهايت). اما الرياح الشمالية القادمه من وادي عربة فهي تحافظ على سطح الماء  نظيف، والتدفقات في منطقة الخليج تضمن بقاء المياه شفافة.

 

في العقبة يوجد نادي الغوص الملكي وعدد آخر من مراكز الغوص المؤهله تعمل على  تقديم خدمات الغوص كاملة بما في ذلك البسيطه منها والاحترافيه وايضا تأجير المعدات والغطس تحت إشراف كامل. اما بالنسبة لأولئك الذين يفضلون أن يروا الحياة البحرية عن بعدفبأمكانهم استخدام القارب الزجاجي .

 

غياب الطقس العاصف، جنبا إلى جنب مع التيارات المائية الخفيفة تساهم في المياه واضحة، واحدة من الظروف البيئية المميزة للعقبة. وتوفر المياه الدافئة والصافية بيئة مضيافة لنمو المرجان، علاوة على أن مستوى الملوحة المفضل يوفر بيئة أيضا للأنواع الوافرة من أشكال الحياة البحرية.

 

على عكس ما يعتقد الكثيرون، المرجان ليس من النبات بل هو من الحيوانات الرقيقة. بسبب بطء معدل نموها (حوالي 1 سم / سنة)، فإن المرجان الذي تتم مشاهدته في يومنا في الخليج تعود إلى قرون مضت.

تواصل مع جوردان هوليدي

عنواننا

Mecca St., Building #139

947589 Amman 11194 Jordan

اتصل بنا

0096265516251

00962795266633

ارسل لنا

info@jordan-holidays.com